الرئيسية / الكتب الصوتية / كتب الحديث والسيرة / القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الثاني

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الثاني

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الثاني   

الجزء الثاني من القراءة الصًوتية لكتاب الأذكار للإمام النووي رحمه الله. وهو من اصدار مؤسسة مدارج للاستشارات و التدريب، ضمن مشروع رواية العلوم الشرعية.

كتاب الأذكار للإمام العلامة، الفقيه الشافعي العلَم، صاحب التصانيف النّافعة، والإستنباطات الرّائعة، والطريقة البليغة السّهلة الماتعة، محيي الدّين بن شرف النّوويّ الدّمشقيّ

 

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار - الجزء الثاني

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الثاني   

كتابه الأذكار، كتابٌ ملئٌ بالفوائد الفقهيّة، والإستدلالات الحديثيّة، صنفه الإمام النووي بقصد بيان هدي النّبيّ ( صلّى الله عليه وسلّم ) في المواقف والأحوال المختلفة خالط ذلك الكثير من الفقه النّادر،  الذي لا يكاد المرء يدركه بغير هذا الكتاب( الأذكار ).كما يدلّ الكِتاب على سِعَة فقه الشّيخ، وإلمامه بالحديث رواية ودراية.الأمر الذي يميِّزُ عِلم الإمام النّووي، إضافةً إلى لغةٍ سهلةٍ قريبة المَنال، وكأنّما يَسيل قلمه بِما يكتب، ويتدفق عذوبة.
القراءة الصوتية لكتاب الأذكار النووية

   

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الثاني 

تستطيع الاستماع أو تحميل القراءة الصوتية لكتاب الأذكار للامام النووي رحمه الله من الملفات التالية :

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الثاني 

                 

كلمات خاصة بالبحث:
كتاب الأذكار للإمام النووي من كتب الإمام النووي القراءة الصوتية لكتاب الأذكار من انتاج مؤسسة مدارج لإدارة المشاريع و البحوث العلمية كتب الحديث و السيرة تحميل كتاب الأذكار للإمام النووي كتاب الأذكار ام بي 3 Book of Athkar – Imam Nawawi MP3

عن الإمام النّوويّ

أبو زكريا، محيي الدين يحيى بن شرف النووي. ولد في قرية نوى وهي قرية من قرى حَوْران في سوريا عام 631هـ لأبوين صالحين، ولما بلغ العاشرة من عمره بدأ في حفظ القرآن وقراءة الفقه على بعض أهل العلم. من صفته ومميزاته: الجدّ في طلب العلم والتحصيل في أول نشأته وفي شبابه. سعَة علمه وثقافته، وقد جمع إلى جانب الجدّ في الطلب غزارة العلم والثقافة المتعددة، فقد كان يقرأ كلَّ يوم اثني عشر درسًا على المشايخ شرحًا وتصحيحًا. غزارة إنتاجه، فقد بدأ به عام 660 هـ، أي في الثلاثين من عمره، وقد بارك اللّه له في وقته، وأعانه، فأذاب عُصارة فكره في كتب ومؤلفات عظيمة ومدهشة، تلمسُ فيها سهولةَ العبارة، وسطوعَ الدليل، ووضوحَ الأفكار. وما زالت مؤلفاته حتى الآن تحظى باهتمام كل مسلم. توفي الإمام النووي سنة (676هـ) بعد أن رجع إلى نَوى وردَّ الكتب المستعارة من الأوقاف، وزار مقبرة شيوخه، فدعا لهم وبكى، وزار أصحابه الأحياء وودّعهم، وزار والدَه وزار بيت المقدس والخليل، ثم عاد إلى نوى حيث مات.

شاهد أيضاً

كتاب الأذكار

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الأول

القراءة الصوتية لكتاب الأذكار – الجزء الأول كتاب الأذكار للإمام العلامة، الفقيه الشافعي العلَم، صاحب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

wordpress stat